أعلنت شركة النفط الوطنية الليبية، أن خسائر ليبيا نتيجة تطويق وإغلاق حقول النفط ومحطات التصدير في البلاد، قد بلغت 931 مليون دولار.

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 فبراير 2020 - 5:57 صباحًا
أعلنت شركة النفط الوطنية الليبية، أن خسائر ليبيا نتيجة تطويق وإغلاق حقول النفط ومحطات التصدير في البلاد، قد بلغت 931 مليون دولار.

وذكرت الشركة، في بيان صدر عنها اليوم، أن إنتاج النفط الخام في البلاد انخفض إلى 187 ألف برميل يوميا.

وكتبت في البيان: “نلاحظ وجود نقص حاد في الوقود في محطات التخزين في طرابلس، والمناطق المحيطة بها، وأيضا في المناطق الجنوبية. أما في المنطقة الوسطى، فلا يزال الوقود متوفرا بكميات كافية”.

ودعت إدارة الشركة، إلى رفع الحصار عن موانئ التصدير وحقول النفط، وحذرت من أن احتياطي وقود الديزل في بعض المناطق لم يعد يكفي إلا لعدة أيام.

وفي 18 ديسمبر الماضي، توقف عمل محطات ضخ وتصدير النفط الرئيسية في “الهلال النفطي” الواقع تحت سيطرة الجيش الوطني الليبي.

واضطرت شركة النفط الوطنية الليبية، لإعلان حالة “القوة القاهرة” وأشارت إلى عدم القدرة على الوفاء بالتزاماتها التعاقدية.

وفي اليوم التالي، تم وقف العمل وإغلاق أكبر حقلين للنفط هما “الشرارة” و”الفيل” اللذين يبلغ إنتاجهما اليوم حوالي 400 ألف برميل وبعد ذلك توقف عمل كل صناعة النفط في ليبيا عمليا.

وأعلن الناطق باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري، أنه لا علاقة لقيادة جيشه بإغلاق المنشآت النفطية، بل جاء ذلك بمبادرة من سكان المنطقة الشرقية، لعدم رضاهم على تحويل كل عائدات النفط إلى المصرف المركزي في طرابلس الواقعة تحت سيطرة حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج.

المصدر: وكالات



رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.