بعد فشل السفير السعودي ..الأمير خالد بن سلمان تدخل بنفسه لحسم مفاوضات الرياض

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2020 - 2:17 صباحًا
بعد فشل السفير السعودي ..الأمير خالد بن سلمان تدخل بنفسه لحسم مفاوضات الرياض

عين اليمن الحر – يمن ليكس

علم “يمن ليكس” من مصادر يمنية مطلعة أن النجاح الذي تكللت به مفاوضات الرياض اليمنية لم يكن ليحدث لولا تدخل الأمير خالد بن سلمان نفسه لحسم القضايا الشائكة في حين أن جهود السفير السعودي محمد الجابر ظلت تراوح مكانها منذ شهر نوفمبر من العام الماضي دون إحراز أي نجاح يذكر.
وأعربت مصادر مقربة من طرفي التفاوض أن سبب فشل السفير السعودي طوال الفترة الماضية كان عائدا لطول فترة خدمته وانغماسه الشديد في القضايا الشخصية والتجارية الأمر الذي جعله يفقد احترامه لدى جميع أطراف الصراع مثلما فقدت تلك الأطراف احترام السفير المتعالي لها.
وفي المقابل فإن صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان حقق النجاح في غضون ساعات قليلة، ليس بسبب منصبه ومكانته الرفيعة وهيبته الشخصية فحسب ولكن أيضا بسبب تواضعة وحسن تعامله مع أطراف التفاوض. غير أن أحد المصادر عزا هذا النجاح إلى أن الأمير خالد أدرك سريعا ما لم يدركه السفير السعودي عن جذور الصراع الجنوبي الجنوبي فلم يضيع وقته في عبث التوفيق بين المكونات الشكلية بل تعامل مع المجلس الانتقالي كممثل ليافع والضالع في حين تعامل مع الرئيس هادي ومن معه كممثلين لمحافظتي أبين وشبوة، وتم إيجاد الحلول على هذا الأساس مع عدم اغفال مكامن القلق لدى أبناء حضرموت والمهرة والعاصمة عدن.
ومن دلائل ذكاء الأمير خالد بن سلمان والمؤشرات على حسن فهمة للأمور أنه اختار محافظا لعدن ينتمي للمجلس الانتقالي سياسيا بينما ينتمي إلى المعسكر الآخر قبليا ومناطقيا، فلاقى الاختيار قبولا لدى الطرفين.
كما أن الأمير خالد بن سلمان لم يشرك في عملية التفاوض الدخلاء أو العابثين والفاشلين رغم مناصبهم الرفيعة مثل نائب الرئيس وبعض القوى الشمالية الدخلية التي حاولت بلا جدوى إفشال جهود الأمير خالد وتحريض كل طرف جنوبي على الآخر، فتعامل الأمير خالد مع تلك القوى بناء على حجمها الطبيعي كرموز للفشل والفساد لا يجب إشراكهم في تقرير مصير غيرهم بأي حال من الأحوال فهم عاجزون حتى عن تقرير مصير أنفسهم.
كما أن الأمير خالد كان نبيها بما فيه الكفاية بعدم سماحه للجناح القطري في شرعية أبين وشبوة للتدخل في شئون التفاوض فلم يكن للمشاغبين من وأبطال الفضائيات والشعارات الفارغة من أمثال الميسري والجبواني وجباري أي دور في إحراز النجاج لأن دورهم المناط بهم من الاستخبارات القطرية والإيرانية هو إفشال المملكة العربية السعودية وهذا ما لم ولن ينجحوا في تحقيقه.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.